اهم اللهجات الامازيغية

أهم اللهجات الأمازيغية هي:
1 -اللهجة الشاوية (الجزائر)
2 -اللهجة القبائلية (الجزائر)
3 -اللهجة الزناتية (الجزائر، المغرب)
4 -اللهجة السوسية (المغرب)
5 -اللهجة الترقية (الجزائر، مالي، النيجر، ليبيا وبوركينا فاسو)
6 -اللهجة الريفية (المغرب)
7 -اللهجة الأطلسية (المغرب)
8 -اللهجة المزابية (الجزائر)
9 -اللهجة الشناوية (الجزائر)
10-اللهجة الزوارية (ليبيا)
11-اللهجة النفوسية (ليبيا)
12-اللهجة الغدامسية (ليبيا)

قوقل اجابات

اللهجة الجزائرية

اللهجة الجزائرية

اللهجة الجزائرية هي إحدىاللهجات العربية و تستعمل في بلاد الجزائر، اللهجة الجزائرية كغيرها من اللهجاتالعربية الأخرى سليلة العربية الفصحى التي طرأت عليها تغيرات لأسبابأهمها:

تواجد الأمازيغية كلغة أصلية في المنطقة.

قدوم عرب الفتح ثمالهلاليون ،بنو سليم و عرب المعقل بعد سقوط الدولة الفاطمية ،إضافة إلى تأثيرالنازحين من الأندلس…
وتأثير الاحتلال الفرنسي الذي لم يكن إلا سلبيا
-ويجدر بالذكر أن اللهجة الجزائرية تختلف من منطقة إلى أخرى فهي سلسة ملحونة سهلةالفهم في الشرق قريبة للهجة أهل تونس،مشددة لها وقع قوي على الأذن و هي أصعب للفهمبالغرب و أقرب للهجة المغرب، وتجدها معتدلة بالوسط.
-أقرب اللهجات الجزائريةإلى العربية هي اللهجات المتداولة في الأرياف و في الجنوب و في المناطق الجبليةالشرقية و خاصة ما يعرف بالشمال القسنطيني ، وأكثرها استعمالا للكلمات الدخيلةوخاصة الفرنسية منها هي لهجات المدن الكبرى و العاصمة بوجه الخصوص.
لبعضاللهجات الجزائرية نطق مماثل للهجات بعض الأقطار العربية و الأجنبية

سكان جيجل ينطقون القاف كافا كبعض أهل الشام

كما يستعمل سكان تلمسان الهمزةمكان القاف كأهل مصر.

و تقلب الغين قافا أو القاف غينا على طريقة النطق في بعضمناطق الخليج و ذلك ببوادي مسيلة و الجلفة التي يقطنها عرب اليمن.
سكان ميلةيشدون على القاف
و في مدينة الورود(البليدة) يذكرون كثيرا كلمةحنوني
للمهتمين بعض المفردات الجزائرية
- يهدر=يتكلم(المهذارهو كثير الكلام). – واشكون= من (و أي شىء يكون) – بركا=توقف(بمعنى لقد حصلت البركةو لا داعي للإضافة). – بزاف= كثير (من أصل كلمة زأف مثال قولنا “أزأف فلان بطنه= أثقله فلم يقدر أن يتحرك). -واش الدعوة=كيف الأحوال. -صحة/صحيتو=شكرا(و هي اختصارلعبارة “الله يعطيك الصحة” اي الدعاء للشخص من أجل شكره). -الهدرة=الكلام. -سْطَرْ=الم/وجع. -وينته/وقتاش=متى. -اللابه/منقبيلات، بكري شوية=منذ قليل. -ضرك،درك=الان. -وحد الشوية/شوية هكة=بعد قليل. -خطرة=مرة. -وحد الخطرة=ذات يوم. -برك=فقط. -بصح=لكن (تفيد كلمة بصح معنا كلمة لكن، عند الشرح، و تفيد أيضا كلمةصحيح. و يمكن ان يكون معناها استفهاميا عند قول بصاح؟ و تعني “هل هذا صحيح؟). . -وشنهي/واش=ماذا. -وين=اين. -هنايا=هنا. -لهيه=هنالك. -هاذايا=هذا. -هاذاك=ذلك. -هاذي=هذه. -هاذيك=تلك. -هاذومة=هؤلاء. -هاذوك=اولائك. –

شريكي=صديقي -كوكو ماني= صديق العزيز -والله ما تصرى=لا داعي

بعض المفردات الأخرى

واش راك لا باس…| كيف حالك هل انت بخير
كيفاشمداير..|كيف احوالك
في لامان ، تبقي علي خير| الي اللقاء
واش بيك|مابك
صح باسكان الحاء|صحيح
صحا بفتح الحاء مع المد |اهلا
صحة| صحة
ما كانش منها| هذا التعبير فيه معني عدم التصديق مثلا …. غير ممكن اولا اصدق
صار ..صرا | حدث. مثال نقول واش صرالك بمعني ماذا حدثلك
وليت..صرت| اصبحت..مثال وليت ندير كذا بمعني اصبحت افعل كذا

درت| فعلت او قمت..من اهم الافعال

دور| استدر..فيها هذا المعني حرفيا ومجازيا

دورة| جولة..مثلا اقول درت دورة في المدينة أي قمت بجولة
تقلببفتح التاء و اللام و القاف تنطق بثلاث نقاط | انقلب . فيها ايضا معنيسقط
طاح طيحتو | سقط اسقطته
تعركل|تعرقل
شاف اخزر | نظر
القايلة و تنطق القاف بثلاث نقاط| القيلولة
بحداك| بحذائك ،بجانبك
خلص| تستعمل في الجزائر بمعني دفع المال.
منع بشد النون معالفتح| انقذ

فركت، حوس، قلب بفتح اللام| لها معني ابحث عن الشيئ

حوس| لها ايضا معنياتجول، اتنزه

البوسطة| مركز البريد.
البلاصة| المكان،الموقع.
اكحل | اسود
عطش| عطش
اسكت| اسكت
ازي| انتهيعن الامر. مثال ازي من الهدرة أي نوقف عن الكلام
أحبس بفتح الباء و اسكانالحاء | توقف عن الامر
باش| حتي
بركة كما في الفصحي و ايضاتنطقباسكان الراء | كفاية
غش بضم الغاء، يتغشش| غضب، يغضب
زعاف، ماتزعفش| غضب، لا تعضب

فضت| انتهت. نقول فضت الحكاية و نقول فض من الخدمة أي انتهي منالعمل

نستعرف، ما نستعرفش| اعترف، لا اعترف. فيها ايضا معني اصدق، لا اصدق واحترم ، لا احترم، اؤمن، لا اؤمن

جيو بضم الجيم و الياء و الواو| عصير واصلها فرنسي
تسحق و السين تنطق مثل الصاد | تحتاج، تريد
تساهل| تستأهل، تستحق
عندي، ما عنديش| لدي، عندي، ليس لدي
زلا بتفخيم الزاء| انكر
صعيبة| صعبة
مليح..باهي…| جميل
بزاف..ياسر..|كثير
درك بضم الدال| الان

نو…المطرة….|.مطر

عياط..|صراخ

بكا| بكاء
كاين..|موجود..مناهم الافعال
نستنا فيك| انتظر فيك…من اهم الافعال… مثال يستناونا فيالبلاصة الفلانية بمعني ينتظروننا في المكان الفلاني
ما زال| مازال
واش اسمك..واش سمايتك..|ما هو اسمك
واش لقمتك…|ما هولقبك..ماهو اسم عائلتك
روح لهين..امش لهين…|اذهب الي هناك
ارواحهنا..امش هنا..اربح جاي..|تعال الي هنا
واش تدير…واش تعمل…واش درت..واشعملت|ماذا تفعل..ماذا فعلت

الخدمة..|العمل..الوظيفة

واش تخدم..|ماذا تعمل

نصقصي علي فلان ..نصقصي علي الحاجة الفلانية| استقصي عن فلان..استقصي علي الحاجةالفلانية
نسألك…نجاوبك| اسألك..اجيبك
راهو يحكي…|هو يحكي..||كلمةراهو اصلها اراه و فيها ايضا معني التسويف مثال راه رايح يجيب الدراهم بمعني سوفياتي بالمال
يجيب بكسر الجيم و الياء..|يجلب
الجنان| الحديقة اوالبستان
راجل..مره..طفل بضم الطاء و الفاء..طفلة بضم الطاء و اسكان الفاء| رجل..امرأة..ولد..بنت
دري بكسر الراء وشدها..دراري بفتح الراء | اولاد ..اطفال|فيها ايضا معتي الشاب الطائش والمتهور
تليفيزيون..طوموبيل|تليفيزيون..سيارة|هاتان الكلمتيان من الكلماتالمقبولة في رأيي كدارجة رغم الاصل الفرنسي
سبيطار..جادارمية..بوليسية او لابوليس حيث تنطق الباء مثل الاصلالفرنسي..ديوانة|مستشفي..درك…شرطة..جمارك

شرطة..لادوان|شرطة..جمارك

نسا| نساء
فرانسا..لانجليز حيث تنطق الجيم مثل الاصل الفرنسي| فرنسا ..انجلترة
الماريكان..مصر..لالمان|أمريكا..مصر..ألمانيا
دزاير..الجزائر|الجزائر
لالجيري|الجزائر| ارفضها تماما ككلمة من الدارجة و هي عند مستعمليها تعبر عن قمة الاستلاباللغوي..اثبتها هنا للاستيفاء .
حتاشي| ولا شيء
الشر| الشر ..فيهايضا معني الجوع. مثال اقول أنا ضعت بالجوع بمعني انا جائع جدا
ودرت ضيعت| اضعت
الجامع| المسجد و ايضا يقصد به المدرسة
نحب| احب اود ارغب…مناهم الافعال

نكره| اكره

انتاعي او تاعي| تبعي..من اهم الافعال و فيه معنيالملكية

ايحل بفتح الحاء | يفتح..مثلا نقول الباب محلول بمعني مفتوح و حلالباب بمعني افتح الباب.. في الدارجة نستخدم ايضا الفعل يفتح
نهدر| اتكلم..من اهم الافعال
ادي باسكان الدال| خذ..من اهمالافعال
غدوا..البارح| غدا ..البارحة
السمانة الشهر| الاسبوع..الشهر..السمانة كلمة ذات اصل فرنسي
بكري..متوخر| مبكر..متأخر
نوض| انهض و ايضا معني ابتعد..مثلا نقول غدوا نوض بكري..اي غداسانهض باكر. مثال اخر نقول نوض من تم بمعني ابتعد من هناك.
نعس رقد| نام
شطح| رقص

ننسي| ننسي

عييت عيان| تعبت متعب…من اهم الافعال

مدقدق..مهتك| متعبجدا..منهك القوي
برية بفتح الراء والباء و اسكان الياء| رسالة
بره| الخارج
خبي| اخف..مثال نقول واين تخبيت بمعني اين اختفيت..خبينا عليهم الورقأي اخفينا عنهم الوثائق
خلي يخلي| ترك يدع..مثال خليني أ روح بمعني دعنياذهب..خليك منها بمعني دعك منها
نحكم باسكان الحاء و فتح النون | امسك اخذحكم..من اهم الافعال. مثلا نقول احكم مليح الحيل من تم أي امسك الحبل بشدة من هناك ..حكمتهم
ما خلينهمش يروحو بمعني امسكتهم و لم اتركهم يذهبوا
أهبلباسكان الهاء مهبول يهبل باسكان الهاء| جن مجنون يجنن.قد يكون.فيها معني الجمالالاخاذ مثلا نقول الطفلة هديك تهبل بمعني هذه المرأة الشابة جميلة جدا. الطفلة تنطقهنا بفتح الطاء.
نهز يهز| يرفع يحمل..من اهم الافعال

يرص يعبص| يضغط

يطيش | يرمي يتخلص من

ما تعاودش| لا تعيد
نقيلقيلني| ابتعد عن دعك من..مثلا اقول قيلني منك بمعني دعني منك
يتيري | يرمي
جايح| جانح طائش
طاير| مشاكس
درحت أ ندرحك| ارتدعت اردعكمن الردع
تفجعت تخلعت|فوجئت مع الخوف الشديد
بالاكش| ربما
سباط| حذاء
قمجة| قميص

تقشير| جوارب

عيف باسكان الياء| يقرف

قيس بكسر القاف التي تنطق بثلاثنقاط| المس
ما بقاش| لم يعد
يسخايل|يتخيل
قرس بفتح القاف التيتنطق بثلاث نقاط| برد
جريت وراه| جريت وراءه
كلحني| غشني
ازرب| اسرع
مادريتش/مادريت! = لا أعلم!
نعتلي وريلي| ارصف لي ارني
سطر وجع|الم واشنو مادا

الكلام العامي الجزائري و صلته باللغة العربية الفصحى

 الكلام العامي الجزائري و صلته باللغة العربية الفصحى

 

للكاتب / محمد الحاج عيسى الأغواطي‏-سده الله-

 

 

‏1. برشا : كثير و هي لهجة الشرق الجزائري و القطر التونسي و هي على ما يبدو كلمة عربية فصيحة ، فقد جاء في قاموس ‏الفيروزآبادي : مكان أبرش هو مكان مختلف الألوان كثير النبات و الأرض برشاء و سنة برشاء أي كثيرة العشب.

‏2. خبط يخبط معناها يضرب و هي لغة فصيحة عالية.‏

‏3. يخمم معناها ينظر بإمعان و تفكير

‏4. خامج : متعفن ، منتن مستعمل في مكانه الصحيح الفصيح

‏5. قاصح أي صلب و هي فصيحة و لكنها غير جارية على أقلام الكتاب.

‏6. مادابيا : حبا وكرامة ، ما أحب إلي هذا و أصل العبارة في الظاهر هو ماذا بي ؟ و العوام عندنا يستعملونها للتعبير الترحيب ‏بفكرة أو عمل من الأعمال .

‏7. هوّد : معناها أهبط و يقول بعض الجزائريين الآخرين حدّر و هذا الأخير أفصح و أحسن من الأول . و أما هوّد فأصلها من ‏التهويد و هو المشي الساكن

‏8. توا عبارة عربية عالية يستعملها أهل الشرق الجزائري مثل تبسة و عنابة و سوق أهراس و أهل القطر التونسي الشقيق.

‏9. يكمي السر يكتمه و يصونه و لفظ يكمي لغة فصيحة عالية

‏10. شاف معناها تطلع ببصره إلى الشيء و هي عربية فصحى لا غبار عليها

‏11. باش معناها بأي شيء .نرى مثلا بعض العوام يقولون "باش تبغي توصل " أي بأي شيء تريد أن تصل " و هذا الكلام عربي ‏فصيح لا شبهة فيه.

‏12. بكري و معناها بكرة و مبكرا

‏13. ترّاس و معناها الرجل الشجاع و من الواضح أن الكلمة اشتقت من التُّرس الذي كان يستعمله الرجال في حروبهم ليتقوا ‏الضربات.

‏14. والو و تعني هذه العبارة في عاميتنا لا شيء و أصلها من عبارة و لوْ و يظهر أنهم حذفوا كلمة أخرى كانت تستعمل في ‏الأصل معها.

‏15. ماذابيا و معناها ما أحب إلي هذا ….. و أصل العبارة فيما يبدو "ما ذا بي" و لكن العوام يستعملونها للتعبير عن الترحيب ‏بفكرة أو عمل.

‏16. كل طير يلغى بلغاه تعبير بدوي فصيح يقال عند الحاجة عن التعبير عن كثرة الأصوات المختلطة.

‏17. الداحوسة : الداحوس. و هي " قرحة تظهر بين الظفر و اللحم "

‏18. ديالي : ذا لي ، في ملكي و حوزتي

‏19. راني : أراني مع حذفهم الهمزة و هذا شائع كثيرا عند العرب و إذا رأينا إلى طبيعة استعمال العبارة نقول أن من الثابت في ‏الأساليب العربية أن الرجل يقول :"أرى أني" أو" أراني" حين يوقن بوقوع أمر أو يدرك وشوك حادث .

‏20. إنتاعي : متاعي ، ملك خاص بي

‏21. سرط : ابتلع بنهم و شره و هي لغة فصيحة راقية .

‏22. الرحبة : البيدر أي المكان الذي تجمع فيه الحبوب . و الرحبة كلمة فصيحة مستعملة في مكانها الصحيح لأن المكان الذي ‏تداس فيه الحبوب يكون عادة رحيبا فسيحا.

‏23. المنول و هو المنوال حذف منه الألف استخفافا : لفظة عربية فصيحة و قد قال الفيروز بادي " و النول…..خشبة الحائك ‏كالمنول و المنوال "

‏24. العجاج : الغبار المثار بفعل الرياح و هي كلمة عالية الفصاحة.

 

‏25. قعد بمعنى جلس و كلمة القعود أفصح من الجلوس لأن المختار عند أهل الأدب أن يقال للقائم أقعد و للنائم أو الساجد ‏أجلس. ‏26. نتيج : قرين و نظير و هي فصيحة .فقد قال الزمخشري : غنم فلان نتائج أي في سن واحدة .و قال أيضا " هذا الولد نتيج ‏ولدي ، إذا ولد في شهر أو عام واحد"

‏27. الطاقة : النافدة ، و الطاقة لغة فصيحة و قد استخدمها بديع الزمان الهمذاني في المقامات حيث قال :" هذه داري ، كم ‏تقدر يا مولاي أنفقت على هذه الطاقة ، أنفقت و الله عليها فوق الطاقة"

‏28. غدوا : غدا و هي كلمة فصيحة عالية .

‏29. استنى : انتظر و هي مأخوذة من لفظ "استأنى" أو تأنى و أصل الكلمة صحيح فصيح مع حذف الهمزة .

‏30. الحاسي : و معناها البئر و لفظ حاسي هو تحريف للفظ "الحسي " الذي هو البئر.

‏31. العفس : الدوس و الوطء و هو استعمال فصيح لا غبار عليه.( لسان العرب 08/20 عفس)

‏32. ما عندي زغبة : هو الشعر أو الريش في أول نبته و ظهوره .يستعمل هذا التعبير عند إرادة النفي المطلق. و لفظ الزغب له ‏وجه من الاستعمال صحيح . قال الزمخشري :" ما أعطاني زغبة ، و ما أصبت منه زغابة أي أدنى شيء "( أساس البلاغة ‏للزمخشري : زغب )

‏33. نخس الدابة : هو استعمال عود صغير يغرز في عنق الدابة لحثها على السرعة و هو لفظ صحيح فصيح.(انظر أساس ‏البلاغة و "وفيات الأعيان "3/13 و القاموس المحيط في نخس.

‏34. سبهللا : يقصدون به الضياع و هي كلمة عربية فصحى ( الرجوع إلى قاموس الفيروز بادي 3/404 :" و يمشي سبهللا : ‏إذا جاء و ذهب في غير شيء "

‏35. شين و زين كلاهما عربي فصيح

‏36. الشكوه و القربة كلاهما صحيح فصيح . الأولى تستعمل لمخض اللبن و الثانية للماء.

‏37. الذراري : عربية فصيحة و معناها الصغار ، الصبيان و الأولاد

 

‏38. أشحن الصبي : إذا بكى إلى أبيه ليعطف عليه .و هي عربية فصيحة عالية.(انظر أساس البلاغة للزمخشري) ‏39. نتر : يستعمل لمعنى الجذب و قال الزمخشري "نتر الثوب :جذبه في جفوة" و يستعمل لفظ "جبد" لنفس المعنى عوض ‏جبذ و كلاهما عربي فصيح.

‏40. الهدرة يريدون بها الكلام و أصلها العربي الفصيح الهذر و هو الثرثرة و الكلام الكثير.

‏41. حذاك : يراد به قدامك و هو عربي فصيح .

‏42. عيّط عليه : ناداه و لفظ عيط عربية فصيحة و معناها الجلبة و الصياح ( انظر البيان و التبيين ).

‏43. شعل : أوقد و هي عربية فصحى ، فقد قال الفيروزبادي :" شعل النار : ألهبها كشعّلها و أشعلها " .

‏44. البنّة : يستعملها العوام استعمالا صحيحا نطقا و معنى و المقصود بها الرائحة الطيبة التي تبقى من أثر طعام لذيذ.( انظر ‏الحيوان 3/142 ).

‏45. ضربة واحدة : معناها جملة واحدة أو دفعة واحدة . و يقول الأستاذ عبد المالك مرتاض أنه كان يحسبها تعبيرا عاميا حتى ‏وقف عليه في "أمالي المرتضى"حيث قال الشريف الرضي في معرض حديثه عن عصا موسى : " ثم ضارت بصفة الثعبان على ‏تدريج و لم تصر كذلك ضربة واحدة."

‏46. ورّاك ؟ و أصلها ما وراءك ؟ أي ما لك ؟ غير أن عوامنا يستعملون اللفظة في مواطن الزجر لا في مواطن الاستفسار.

‏47. حوّس : أي تجول ذهابا و إيابا .و هذا اللفظ فريب من كلمة جاس التي وردت في القرآن الكريم " فإذا جاء وعد أولاهما بعثنا ‏عليكم عبادا لنا أولي بأس شديد فجاسوا خلال الديار" (سورة الإسراء آية 5 ) .غير أن طلحة رحمة الله عليه كان يقرؤها : ‏فحاسوا بالحاء .( انظر تفسير الكشاف 2/506)

‏48. الوذح : ينطقون بها لودح و الوذح هو كل ما تعلق بأصواف الغنم من البعر و نحوه. و هي كلمة عربية فصحى لولا هذا التغيير ‏البسيط في النطق.

‏49. الليّقة لفظ فصيح صحيح و قد ورد في النصوص القديمة في نفس المعنى (انظر رسائل البلغاء 236 سطر 10)

‏50. البلّوط : لفظة فصيحة صحيحة في عاميتنا.

‏51. السميد : فصيحه السميذ بالذال .

‏52. خاثر : يستعمله العوام لوصف اللبن الغليظ و نفس المعنى نجده في اللغة العربية الفصحى.

‏53. الفريك : لفظة عربية فصيحة .

‏54. القصعة : ينطقها عوامنا نطقا صحيحا فصيحا.

‏55. الجفنة و هي القصعة من أصل عربي فصيح.

‏56. القرعة : فصيحه القرع

‏57. اللبأ : و هو أول اللبن الذي يحلب من الماشية عند الولادة و قد ورد في كتاب البخلاء.

‏58. الفقوس : نوع من البطيخ المستدير و قد ذكره الفيروزابادي بأنه "البطيخ الشامي "( انظر القاموس المحيط و انظر أيضا نصا ‏لابن خلدون في كتاب العبر 7/198 )

‏59. الكانية و المقصود بها المخبأ الذي كان يتخذ في زاوية من الدار أو في ناحية من الغرفة نفسها في بوادينا .و الكلمة يفترض ‏أن أصلها عربي فصيح من مادة كنن التي تعني الاستتار و اختفاء.

‏60. الخزز : هو ذكر الأرنب بالعربية الفصحى و العوام عندنا يقولون خزوز و لكن نرى أن مصدره عربي لا غبار عليه مع بعض ‏التحريف في النطق.(انظر لسان العرب)

‏61. طشش : قيل أن الطش هو أول المطر ثم يأتي الرش .هتان كلمتان نستعملها في كلامنا الدارج و أصلها عربي فصيح ‏صحيح. .(انظر لسان العرب)

‏62. خش : معناها دخل و أصل اللفظة عربي فصيح.

‏63. المطمورة : كذلك ينطقونها و هو نطق عربي فصيح . قال الزمخشري : خبا الطعام في المطمورة و المطامير (أساس ‏البلاغة ).

‏64. مولى : يقصد بها الصاحب و هذا الاستعمال استعمال فصيح صحيح.

‏65. خصني : أي احتجت إلى الشيء و افتقرت إليه و الخصاصة في العربية هي الفقر و الحاجة كقوله تعالى " و يؤثرون على ‏أنفسهم و لو كان بهم خصاصة "سورة الحشر .آية 9.

‏66. القصاب : لفظة عربية فصيحة يقصد بها العازف على الناي.

‏67. البرّاح : يفترض أن أصل اللفظة عربي فصيح مأخوذ من برح الذي يعني ظهر للناس و لم يعد خافيا عن أحد..ذلك بأن البراح ‏يرفع صوته حتى يسمعه الناس من بعيد من أجل أن يذيع اسم الذي أعطاه عطيه.

‏68. المطرح : النضيدة التي توضع على السرير من أجل النوم و هي كلمة فصيحة مأخوذة من طرح إذا ألقى.

‏69. الطرحة : تطلق على الرداء الطويل الذي يوضع على ظهر الفرس تحت السرج و هي كلمة فصيحة

‏( انظر القاموس للفيروزبادي 1/246 )

‏70. لعكال : يريدون به العكال و هو لفظ عربي فصيح .جاء في القاموس : عكله يعكله و يعكُله : جمعه و الإبل حازها و ساقها و ‏البعير : شد وسع يديه إلى عضده بحبل و هو العكال ككتاب ( انظر القاموس 4/20

‏71. النو .: ينطق بها سكان الصحراء هكذا و أصلها النوء و هي لفظة عربية فصيحة و معناها المطر. و بعضهم يجعل النوء ‏السقوط و لم يسمع في النوء أنه السقوط إلا في هذا الموضع و كانت العرب تضيف الأمطار و الرياح و الحر و البرد إلى الساقط ‏منها ( لسان العرب )

‏72. الزقاق : يستعمل للطريق الضيق أو الشارع الصغير و كانت هذه اللفظة معروفة في عصر الجاحظ (انظر البخلاء ص.62)

‏73. بتية : و معناها البرميل هي من أصل عربي فصيح.

‏74. زف : معناها أسرع و هي من أصل عربي فصيح .

‏75. هرد : من المحتمل أن هذا اللفظ من أصل هرط الفصيحة : يقال هرط الرجل في عرض أخيه و هرط عرض أخيه يهرطه ‏هرطا : طعن فيه و مزقه و نقّصه و مثله هرده و هرته و مزقه و هرطمه.( من لسان العرب )

‏76. جلفة : أصل الكلمة عربي فصيح مع بعض التحريف في النطق : جلف الشيء يجلفه جلفا : قشره و الجلف هو القشر ( ‏من لسان العرب ).

‏77. شرق : و ينطقون القاف كما ينطق بها أصحاب الخليج العربي و اللفظ له نقس المعنى الموجود في اللغة العربية الفصحى ‏أي الغصة( من لسان العرب )..

‏78. شلطه : معناها جرحه عمدا و الشلط هو السكين بلغة أهل الحوف ، و قال الأزهاري لا أعرفه و ما أراه عربيا و الله أعلم . ( ‏من لسان العرب ).

‏79. شمروخ :كلمة يتداولها سكان الصحراء و هي عربية فصحى. ( من لسان العرب ) و هو غصن دقيق رخص أي لين ينبت في ‏أعلى الغصن الغليظ خرج في سنته رخصا

‏80. شنين : كلمة مستعملة خاصة بالصحراء و الهضاب العليا ناحية الجلفة و بوسعادة و مسيلة . هي كلمة ذو أصل عربي ‏فصيح تعني اللبن يُصبّ عليه الماء. ( من لسان العرب ).

‏81. هبرة : بضعة من اللحم لا عظم فيها و هي كلمة عربية فصيحة ينطق بها عامتنا النطق الصحيح. ( من لسان العرب ).

‏82. هدر : تكلم . و هي كلمة عربية الأصل قيل الهذر بالذال المعجمة من الهذْر و هو الكلام الكثير. ( من لسان العرب ).

‏83. هرف : شبه الهذيان من الإعجاب بالشيء . و الهرْف هو مدح الرجل على غير معرفة. و نجد تقريبا نفس المعنى للفظ ‏بالعربية الدارجة المستعملة في أريافنا( من لسان العرب )..

‏84. هرقل : يقصد بها مشية الحصان أو البعير و بالعربية الفصحى هو ضرب من المشي فيه اختيال و بطأ. ( من لسان العرب ).

‏85. ضبّ : حيوان يشبه الورل الذي حرف نطقه بالدارجة الجزائرية و صار ورن( من لسان العرب )..

‏86. د فر : معناه دفع و له نفس المعنى ونفس النطق بالدارجة الجزائرية. ( من لسان العرب ).

‏87. اللمّة : جماعة من الناس . نفس المعنى و نفس النطق في اللغة الدارجة الجزائرية.

‏88. كأب : باللغة الفصحى الكلمة تعني سوء الحال و الانكسار من الحزن.كئب يكأب كأبا و كأبة كنشأة و نشاءة ( لعل هنا ‏مقاربة بين فعل كأب و ما نقوله بالعامية الجزائرية " يا كبو " و معناها يا ويله و يا حسرته و يا حزنه.

‏89. ختل : تخادع عن غفلة(عن لسان العرب ) نفس المعنى نجده في اللهجة العامية.

‏90. بطّ : لفظ عربي فصيح سمعته من أهل مدينة الوادي و يعنون به شقّ في حديثهم عن شق البطيخ .

‏91. بعج : بعج بطنه بالسكين يبعجه بعجا فهو مبعوج و بعيج و بعّجه إذا شقه فزال ما فيه من موضعه . نفس المعنى بالعربية ‏الدارجة الجزائرية.

‏92. بسر : بكسر الباء بالعربية الدارجة و الأصل العربي الفصيح نجده بضم الباء و المعنى واحد.

‏93. خنزر : معناها بالعربية الفصحى الغلظة و نفس المعنى موجود بالعربية الدارجة الجزائرية.

‏94. رزّة : الحديدة التي يدخل فيها القفل و هي كلمة عربية فصيحة.

‏95. فوطة : هي كلمة عربية فصيحة يقصد بها الثوب القصير غليظ يكون مئزرا.

‏96. كبل : هي عربية فصحى بعكس ما يعتقد أنها كلمة أجنبية ‏câble‏ و هو القيد الضخم و جمعها كبول و في الحديث : ‏ضحكت من قوم يؤتى بهم إلى الجنة في كبل الحديد ( لسان العرب ).

‏97. بور : علمت من الأستاذ مرزوقي أن هذه الكلمة أصلها عربي فصيح حيث وجدها في القاموس العربي بنفس المعنى أي ‏الأرض التي تسقى من ماء السماء.

‏98. دسّ : الشيء في التراب أي أخفاه فيه – مختار الصحاح ج 1 ص 86 –

‏99. الفرار : بالكسر النظر إلى أسنان الدابة لتعرف قدر سنها و هو مصدر و الكلمة مستعملة بنفس المعنى في لهجتنا العامية ‏الجزائرية

‏100. الكاغد : القرطاس وهي الصحيفة من أي شيء كانت

‏101. تكرّع : توضأ للصلاة لانه أمرّ الماء على أكارعه أي أطرافه و كلمة كراع الرجل في لغتنا العامية

‏102. كشّ : أبدى أسنانه عند التبسم و هي كلمة مستعملة في العامية الجزائرية بالمعنى المعاكس تماما

‏103. دعس : شدة الوطأ و نفس النطق و المعنى نجده في لغتنا العامية

‏104. زعق : المعنى العربي الفصيح _ مختار الصحاح _ هو الصياح , نجد الكلمة في العامية الجزائرية بمعنى استهزأ

‏105. لاعج : الهوى المحرق و الكلمة عندنا بناحية الأغواط اسم تسمى به الأنثى

‏106. قعفز : جلس القعفزى و هي جلسة المستوفز أي المستعجل _ لسان العرب _ نقول بالعامية الجزائرية ببعض المناطق ‏الصحراوية قعمز باستبدال الفاء ميما و المعنى واحد

‏107. جبانة : هي الصحراء و تسمى بها المقابر لانها تكون في الصحراء تسمية للشيء بموضعه – لسان العرب ج 13 ص 85 – ‏و هي لفظة تستعمل عندنا بنفس المعنى

‏108. ترعة : بضم التاء بمعنى الباب- لسان العرب – و هي مستعملة في اللهجة العامية الجزائرية بنفس المعنى تقريبا

‏109. قمزة بضم القاف : قال الازهري : سمعت جامعا الحنظلي يقول رأيت الكلأ في جؤجؤى قمزا قمزا ، أراد أنه لم يتصل و ‏لكنه نبت متفرقا لمعة ههنا و لمعة ههنا – لسان العرب ج 5 ص 397 –

‏110. القصّة : بالضم هي كلمة عربية فصيحة معناها شعر الناصية و نفس النطق و نفس المعنى نجده في عاميتنا الجزائرية

‏111. هوّش : الهوشة هي الفتنة و الهيج و لاضطراب – مختار الصحاح – و هذه الكلمة تستعمل بنفس المعنى في العامية ‏الجزائرية

‏112. عتل : الهراوة الغليظة من الخشب . كان الوالد رحمة الله عليه يستعمل كثيرا هذه اللفظة تهديدا لأولاده بالضرب و كنت ‏في وقتها لا أفهم المقصود بها حتى وجدتها في لسان العرب و اتضح لي حينها أنه كان يقصد الضرب بالعصا .

‏113. رفس : ضربه في صدره برجله و قيل ضربه برجله من غير أن يخص به الصدر _ لسان العرب 6/100 _ و نجد هذه الكلمة ‏بنفس المعنى في العامية الجزائرية

‏114. قيل للبغي قحبة لأنها كانت في الجاهلية تؤذن طلابها بقحابها أي بسعالها _ لسان العرب 1/661

‏115. شنف : انقلبت شفته العليا من أعلى و الشانف المعرض و انه لمشانف عنا بأنفه أي رافع _القاموس المحيط 1/1068

‏116. شحن عليه بكسر الحاء أي حقد _ القاموس المحيط 1/1560

‏117. دحس : في حديث جرير أنه جاء النبي صلى الله عليه و سلم و هو في بيت مدحوس من الناس فقام بالباب أي مملوء و ‏كل شيء ملأته فقد دحسته _ النهاية في غريب الأثر لابن لأثير

‏118. الديدن : هو الدأب و العادة و نستعمل هذه الكلمة في عربيتنا الجزائرية العامية بمعنى مخالف بعض الشيء

‏119. طاح : هلك و سقط ( مختار الصحاح )

‏120. العجاج: الغبار ( مختار الصحاح )

‏121. عس : طاف بالليل( مختار الصحاح ) و نقول بالعامية الجزائرية عساس بمعنى الحارس

‏122. المعجر : بالكسر ما تشده المرأة على راسها و يقال اعتجرت المرأة و الاعتجار ايضا لف العمامة على الرأس ( مختار ‏الصحاح )

‏123. المزنة :بالضم هي السحابة البيضاء و المزنة المطرة و هذه الكلمة نجدها في العامية الجزائرية بنفس المعنى

‏124. حمّ الماء سخنه ، الحمّة هي العين الحارة يستشفى بها المرضى ن حمم الرماد و الفحم و كل ما احترق من النار ‏الواحدة حممة ( مختار الصحاح )

‏125. شرط بفتحتين العلامة و نقول نحن بالعامية الجزائرية شرطة بضم الشين للتعبير عن نفس المعنى ( مختار الصحاح )

‏126. العكة آنية السمن ( مختار الصحاح )

‏127. قص أثره : تتبعه و منه قوله تعالى : فارتدا على آثارهما قصصا , و باللغة العامية نقول قص الجرة أي تتبعها ( مختار ‏الصحاح )

‏128. صنان بضم الصاد هو الذفر و خبث الريح ( مختار الصحاح ) و هذه الكلمة مستعملة في لغتنا العامية الجزائرية

‏129. رزم الشيء جمعه و الرزمة بكسر الواو الكارة من الثياب

‏130. كبّ : كبّه أي ألقاه على وجهه ( مختار الصحاح )

‏131. كاش يكوش كوشا إذا فزع فزعا شديدا قالها ابن الأعرابي ( لسان العرب 334/6) و نقول نحن باللهجة العامية الجزائرية ‏تكوش جلده في حالة انفعال شديد ، نجد وجه تقارب بين اللفظتين في النطق و المعنى

‏132. شحطة : أثر سحج يصيب جنبا أو فخذا و نحوهما ( لسان العرب ) كلمة عربية فصيحة نجدها بنفس المعنى في الدارجة ‏الجزائرية

‏133. سفساف : الرديئ من كل شيئ و الأمر الحقير و تطلق العامة هده الكلمة على ورق الشجر اليابس المتناثر

‏134. زعاف : القاتل من السم ، زعف في الحديث : زاد عليه أو كدب فيه و تقول العامة زعفني أي أغضبني

‏135. دغر عليه يدغر دغرا و دغرى كدعوى : اقتحم من غير تثبت

‏136. كنيف : البيت مثل الحجرة يجمع من الشجر و هي الحضيرة أيضا ن، الكنيف هو الساتر من أعين الناس و تطلق الكلمة ‏في نواحي الأغواط على بيت الخلاء

‏137. شاط القدر شيطا : احترقت و لصق بها الشيء –( لسان العرب )

‏138. الابلاس الانكسار و الحزن – مختار الصحاح 26/1 – ونجد الكلمة بنفس المعنى في العامية الجزائرية بنواحي الأغواط : ‏نقول متلبس بمعنى غاضب

‏139. شملة : كساء يشتمل به – مختار الصحاح

اللهجة العامية الجزائرية

 

اللهجة العامية الجزائرية

 

لهجة هجينه يصعب فك شيفرتها

بقلم عبد المالك حداد

 

قد يبدو لمعظم الجزائريين أن لهجتهم العامية سهلة الفهم ومسترسلة، لكن الواقع أن الكثير من الوافدين لهذا البلد يجدون أنفسهم أمام لهجة معقدة ذات أصوات غير مألوفة تجعل من لغة التخاطب مع عامة الناس صعبة، خاصة للوافدين من بلدان المشرق العربي أو لمن يحسنون الحديث باللغة العربية…

صعوبة الفهم لا تنحصر في الداخل بل تتعده عند زيارة الجزائريين لبعض الدول – خاصة الواقعة في المشرق العربي – أين يجد الجزائري نفسه غير قادر على إيصال فكرته عبر لغة تخاطبه، وهذا ما قد يلحظه البعض منا مثلا عند زيارة الوفود الجزائرية لأداء مناسك العمرة أو الحج، أين يجد السعوديين (رجال الجمارك أو الأمن أو العاملين في الفنادق والتجار) أنفسهم أمام لهجة صعبة تتطلب تدخل المشرفين على تلك الرحلات لترتيب وتنظيم الأمور أو عندما ترد اتصالات مباشرة بالحصص عبر مختلف الفضائيات من الجزائر، أين يجد المقدم صعوبة في تفسير ما يقوله الجزائريين.

 

اللهجة المحلية قد تخرج الأجانب عن طورهم، لكنها بالنسبة لكثير من الجزائريين عادية جدا، وليس هناك ما يستوجب الدهشة والحيرة كون في الجزائر الكل يتحدث بتلك الطريقة.. وما على المستمع إلى بذل القليل من الجهد وحينها ستتكشف له بالتأكيد المعاني.

 

وعلى عكس الجيران في المغرب وتونس يتحدث الجزائريون لهجة عامية تتضمن معاني تعد خليطا من العربية والأمازيغية باختلافها والفرنسية وأحيانا التركية والإسبانية وقد تتعدى لتشمل الإيطالية والإنجليزية في بعض المناطق، مما يصعب على معظم العرب سبر أغوارها. وهذه إحدى حقائق الحياة في الجزائر وهي شيء مألوف لدى جيران الجزائر في المغرب العربي ولكنها تعد اكتشافا جديدا بالنسبة لأحدث تدفق من الأجانب وبعضهم عرب من شرق البحر المتوسط والخليج، المنجذبين للاستثمار في الجزائر.

 

غير أن فهم العامية الجزائرية لن يكون سهلا، فعلى سبيل المثال للتعبير عن جملة وردت كمثال في بعض وسائل الإعلام : "سيارة دهست محمد وقد نقل إلى المستشفى"، تتحول في العامية الجزائرية إلى "محمد درباتو طوموبيل، داتو ديريكت لسبيطار".

السيارة هي توموبيل (تحوير اللفظ الفرنسي Automobile)، سبيطار هي المستشفى بالتركية، ودرباتو (تحوير ضربته) واللكنة هي لكنة أمازيغية.

وهذا مثال آخر: "هنا قوم الرّاببيد، لازم تبوجي باش تاكل الرُّوجي"، هكذا يصف الكثير من الشباب وقع الحياة بمزيج فالكلمة الأولى فصحى والرّاببيد (تحوير للفظ الفرنسي rapide الذي يعني سريع)، لازم بمعني يلزم، تَََْبوجي (تحوير للفظ الفرنسي bouger بمعنى يتحرك) باش بمعنى "لكي" بالعامية، تاكل تحوير تأكل، والروجي التسمية الفرنسية لسمك باهض الثمن، والمحصلة أن هناك الكثير من الأمثلة التي تكشف مدى الخلط الحاصلة في اللهجة العامية، الناجم عن مزج عدة مفردات من لغات ولهجات مختلفة.. اختلاف الحقب التاريخية التي مرت بالجزائر.

 

فقبل الاحتلال الفرنسي سنة 1830 م، كانت اللغة المتكلمة لهجات محلية، إما عربية أو أمازيغية، شفوية أساسا. وكانت اللغة العربية الفصيحة (الكلاسكية – لمسماة قرآنية -)، لغة كتابية وتستخدم أساسا في الاستعمالات الدينية. وقد كانت هذه الأخيرة منتشرة انتشارا واسعا نظرا لأن عددا كبيرا من السكان كانوا قد حفظوا القرآن عن ظهر قلب، إما كليا أو جزئيا. وكانت تدرس في كتاتيب قرآنية، ثم في المدارس والجامعات. وقد حذف الاستدمار تقريبا هذا التعليم واستبدله بتعليم اللغة الفرنسية التي اتسع استعمالها ليشمل مجموع التنظيم الإداري والاقتصادي للبلاد، فكانت اللغة الوحيدة لانفتاح البلد على العالم العصري طوال الاستعمار.

لقد أظهر التعريب منذ استقلال البلاد سنة 1962 م على إرادة السلطات الجزائرية في تجديد مكانة اللغة العربية، فلم يكن باستطاعة الأمر أن يتعلق سوى باللغة العربية الكتابية التي كانت باقي البلدان العربية قد استعملت نسخة منها معصرنة ومكثفة مع استخدامات لغة وطنية. ورغم أن تلك الإرادة كانت تبدو أكيدة لأسباب وطنية (استقلال ثقافي) ودينية (تتعلق بالإسلام)، فإن الواقع يكشف أن لا عربية سائدة ولا فرنسية رائدة، مما فسح المجال لسيادة اللهجة العامية الهجينة التي أصبحت القاعدة بينما العربية مجرد استثناء، وأضحت تستخدم في الشارع والإعلام ومراكز البحث العلمي بل وفى أقسام اللغة العربية نفسها بالجامعات.

اليوم يغض الجميع النظر على اللغة كونها من أهم عوامل تشكيل الأمم، وأنها وعاء الفكر وأداة التعبير والتواصل وأنها مستودع ذخائر الأمة ومخزونها الثقافي والتراثي..

إنها الوطن.. الذي يصنع الوجدان ويحرك التفكير ويترجم الإحساس، وهي الهم المشترك الذي حرك فينا الشعور بالمسؤولية لتسليط الضوء هكذا قضية تعتبر من أهم القضايا التي تاهت في دهاليز حقائق العصر والمعاصرة، وطرحت شكواها على شواهد المشهد الثقافي الجزائري.

ألا وهي الإشكالية الكبيرة المتمثلة في الاستساغة الفعلية لمدى فعالية وجود العامية الهجينة وانتشارها بين عامة أفراد المجتمع وتأكيد وسائل الإعلام على الرغبة في تفعيل وجود ذلك الكيان الطارئ على ساحة المشهد الثقافي الجزائري، وكأن الأمر ملهاة لاغرو في ممارستها لبعض الوقت ونسينا الأجيال التي حيناً بعد حين ستذوب على لسانها الناطق بالعربية الفصحى.. الروح الحية لهذه اللغة..

لتحل محلها.. لهجة ولاد البلاد، كما يحلو للكثير أن يقول ذلك، أو كما يحلو لبعضهم تسميتها باللهجات السوقية أو المحكيات، وساعتها سنعايش مرحلة من التوحش اللغوي الغظ، ونفتقد السمو في التعامل مع لغة عربية راقية.. تعكس مدى تحضر الشخصية الجزائرية التي تحمل على صدرها ذلك الوسام الرفيع المستوى..؟!

ويبقى أن نبدي أمالا كالتي أبدها فخامة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في أن يرى الجزائريين يتحدثون لغة عربية أحسن.

 

http://www.chihab.net/modules.php?name=News&file=article&sid=1499